القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار [LastPost]

جميع "زعماء العالم " تتعهد بدعم منظمة الصحة العالمية وامريكاء ترفض


 جميع "زعماء العالم " تتعهد بدعم منظمة الصحة العالمية وامريكاء ترفض



جميع "زعماء العالم " تتعهد بدعم منظمة الصحة العالمية وامريكاء ترفض


(نشر الاخبار) - اكدت الدول العالمية وزعماء العالم على الدعم المالي لمنظمات الصحة العالمية وذلك لمواجهة فيروس المستجد كوفيدا 19 يوم الاثنين، تتعهدت بتقديم ثمانية مليارات دورلار، وذلك لاجراءات البحوث والمختبرات وتصنيع القاح المضاد لفيروس كورونا الذي اصبح التهديم الاكبر امام العالم .


وانضمت كلآ من الاتحاد الاروبي ودول خارج الاتحاد الاروبي هي: بريطانيا والمملكة العربية السعودية والنرويج، وانضم كذلك زعماء من اليابان، وكندا, وجنوب افريقياء، وعشرات من الدول في الشرق الاوسط الى الحدث الافتراضي، حيث ان الدول المفروض مشاركتة كونها مصدر للفيروس رفضت المشاركة.


وتستهدف الحكومات الاستمرار في جمع الأموال لعدة أسابيع أو أشهر، والبناء على جهود البنك الدولي ومؤسسة بيل وميليندا جيتس وأفراد أثرياء، وفي نهاية المطاف على الاستجابة الأولية المجزأة والعشوائية في جميع أنحاء العالم.

وقالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، في ختام مؤتمر افتراضي رأسته بشأن التعهد بمكافحة كورونا ”خلال بضع ساعات فقط تعهدنا جماعيا بتقديم 7.4 مليار يورو (8.1 مليار دولار) للأمصال والتشخيصات وعلاج“ كوفيد-19 .

وأضافت ”هذا سيساعد على بدء تعاون عالمي غير مسبوق“.

وقال مسؤولون بالاتحاد الأوروبي إنه لم يتضح ما هو التمويل الجديد، حيث قد يتم أيضا تضمين الالتزامات التي تم التعهد بها في وقت سابق من هذا العام.

وقالت فون دير لاين إن المانحين ضموا مغنية البوب مادونا التي تعهدت بتقديم مليون يورو.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي تعافى من معركة مهددة للحياة مع كوفيد-19، إن البحث عن لقاح هو ”المسعى المشترك الأكثر إلحاحا في حياتنا“ داعيا إلى وضع ”درع حصين حول جميع شعبنا“.

وقال دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي إن الولايات المتحدة، التي لديها أكثر عدد حالات إصابة مؤكدة بمرض كوفيد-19 في العالم لم تشارك.

وامتنع مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية عن ذكر سبب محدد لعدم مشاركة الولايات المتحدة.

وقال المسؤول للصحفيين عبر الهاتف ”نؤيد هذا الجهد الخاص بتعهدات من الاتحاد الاوروبي. انه واحد من جهود تعهدات عديدة جارية والولايات المتحدة في صدارتها“.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد قال الشهر الماضي إنه سيوقف تمويل منظمة الصحة العالمية، التي تحدث مديرها العام أمام المؤتمر بشأن معالجتها للوباء.

وقالت رئيسة الوزراء النرويجية إرنا سولبرج إنها تأسف لهذا القرار وكذلك لغياب واشنطن يوم الاثنين.

وقالت سولبرج لرويترز في مقابلة ”من المؤسف أن الولايات المتحدة ليست جزءا منها. عندما تكون في أزمة فأنت تديرها وتقوم بذلك بشكل مشترك مع الآخرين“ وتعهدت بتقديم مليار دولار لدعم توزيع أي لقاح يجري تطويره ضد كوفيد-19، ولقاحات ضد أمراض أخرى.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ”أجرينا مناقشات عديدة مع شركائنا الأمريكيين وأنا مقتنع بأن الأمريكيين سيلتزمون في نهاية المطاف بهذه الديناميكية لأنها السبيل لانطلاق العالم نحو المستقبل“.
 جميع "زعماء العالم " تتعهد بدعم منظمة الصحة العالمية وامريكاء ترفض.

المصدر: رويترز
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع