القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار [LastPost]

دراسات وابحاث تشير ان الرجال اكثر خجلآ بارتداء الكمامات

 دراسات وابحاث تشير ان الرجال اكثر خجلآ بارتداء الكمامات


دراسات وابحاث تشير ان الرجال اكثر خجلآ بارتداء الكمامات


دراسات اميركية (نشر الاخبار) - اكدت الدراسات ان الكثير من انواع الرجال يصابون بالخجلا نتيجة ارتداء الكمامات في الشوارع العامة والاماكن العامة، واكثر الاشخاص اصاباة بالخجلا هما اشخاص لديهم ضعف الشخصية.

وبحسب ما تدوالت "القنوات الفضائية"، فإن الرجال أكثر عرضة من استخدام الكمامات، مقارنة بالنساء، والاطفال، رغم أهمية هذا الإجراء في الحد من انتشار وباء فيروس كورونا.

وأوردت الدراسة التي أجريت من قبل جامعة ميدليسيكس الامريكية أن نسبة من الرجال  يشعرون إلى ارتداء الكمامة للوقاية من وباء فيروس كورونا المستجد كوفيدا 19 بمثابة أمر "مغيب" وغير مناسب، وشملت الدراسة 2459 شخصا يعيشون في الولايات المتحدة.

وأوضح الباحث المشارك في الدراسة، فاليريو كابرارو، أن الرجال أكثر إطلاقا للأحكام المسبقة على ارتداء الكمامات.

وسألت الدراسة المستجوبين حول ما إذا كانوا ينوون ارتداء الكمامة في الخارج، أو أثناء التفاعل مع أشخاص آخرين.

وأظهرت النتائج أن الرجال أقل اكتراثا بالكمامة، أما النساء فكن حريصات أكثر على الإجراء لأجل الحد من انتشار الوباء.

وأشارت الدراسة إلى أن الرجال لا يميلون لارتداء الكمامات، لاسيما في البلدان التي لا تفرض عقوبات أو غرامات على الأشخاص الذين لا يمتثلون للإجراء الصحي


ويقول الباحثون إن الرجال يستهترون بارتداء الكمامات، علما بأن البيانات الصحية تكشف أن عدد المصابين الرجال بكورونا يفوق عدد النساء.

واعتمدت الدراسة على عينة من 1266 رجلا و1183 امرأة، وتراوحت أعمار 60 في المئة من المستجوبين بين 25 و44 سنة.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع